صناعة الهولوكوست

يبحر معنا المؤلف في تاريخ الهولوكوست وكيف كان يتم تجنبها عقب نهاية الحرب العالمية الثانية من أجل السير في ركب السياسة الامريكية وايضا تجاهل اسرائيل من قبل النخب اليهودية الأمريكية وحتى عدوان 1967 كانت الدراسات والكتب حول الهولوكوست قليلة جدا جدا.

ثم بدأ التحول عقب هذا العدوان وظهور حليف قوي لأمريكا في الشرق الاوسط تستطيع به الاستغناء عن العرب وبدأ الاتجار بعذابات اليهود وغيرهم في معسكرات النازي ليتم اختزال الجميع في اليهود فقط وتبدأ الكتب والمحاضرات والقصص المؤلفة تظهر وبقوة ويتحول شخصيات كانت مشهورة بصمتها الى متحدثين رسميين

اتخذ اليهود من قضية الهولوكوست حائط مبكى آخر، وجعلوا منها سبيلا للوصول إلى مصالحهم . فما هي حقيقة هذه القضية في الفكر الغربي من جهة ؟ ولدى اليهود من جهة أخرى ؟ وكيف استطاعوا تحويلها إلى سلاح أيديولوجي؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: